مساحة إعلانية

الرئيسية / / تداعيات الإتفاق النووي الإيراني وتاثيره علي سعر النفط

تداعيات الإتفاق النووي الإيراني وتاثيره علي سعر النفط

لقد أثار توقيع الإتفاق النهائي للبرنامج النووي الإيراني مع مجموعة الستة جدلا واسعا والذي من شأنه رفع العقوبات الدولية علي إيران ومنها العقوبات المفروضة علي تصدير النفط وهذا الذي أثار قلق ومخاوف كثير من الدول المنتجة والمصدرة للنفط لأنه سوف يفسح المجال لضخ مزيد من النفط الإيراني في السوق العالمي ومن ثم سوف يواجه العالم مزيد من الهبوط في أسعار النفط ، وسوف تقوم الوكالة الدولية للطاقة الذرية بإصدار تقريرها خلال إجتماع يوم الجمعه في فينا والذي يتضمن إلتزام إيران بالإتفاق الخاص بتقليص برنامجها النووي والذي يترتب عليه رفع العقوبات المفروضة عليها. 

وقد فرضت العقوبات الأمريكية والدولية علي إيران عام 2012 ، شمل ذلك ما يقرب من 700.000 برميل  يوميا من النفط الخام تنتجه إيران، الأمر الذي أدي إلي رفع أعضاء الأوبك متوسط سعر البرميل إلي 109.45 دولارفي وقتها ، ولكن مع رفع هذه العقوبات بموجب الإتقاقية تنوي إيران زيادة ضخها و مبيعاتها للنفط وسط تراجع كبير لمؤشر أوبك الذي وصل إلي 25 دولار للبرميل أي أقل من ربع مستوي عام 2012 والذي يؤدي إلي إنخفاض كبير في العائدات الإيرانية من النفط عكس ما كان متوقع وما خطط له منذ عامين عندما بدأت المفاوضات علي البرنامج النووي الإيراني.
وقد صرحت مديرة الطاقة والإقتصاد وبرنامج الأمن في مركز الأمن الأمريكي الجديد إليزابيث روزنبرغ  " إن رفع العقوبات عن إيران ليس بالأمر إيجابي لها كما يعتقد البعض لأنه أتي في الوقت الأسوأ لأن النفط يسجل أدني مستوي له منذ 11 عاما ، في حين صرح صندوق النقد الدولي عن التوتر في النظام المصرفي الإيراني وتراجع النمو الإقتصادي في إيران ".
ومن الممكن أيضا أن تخلق رفع العقوبات عن إيران مزيد من التوتر في منظمة الأوبك ويتم إعادة توزيع حصص إنتاج النفط بين إيران والمملكة العربية السعودية والمؤسسين لمنظمة الأوبك ، وعلي الرغم من التدني الشديد في سعر النفط لم تقلل المملكة العربية السعودية الإنتاج وقامت بضخ النفط عند مستويات مرتفعة في وجود دعوات من بعض أعضاء منظمة الأوبك إلي خفض الإنتاج لدعم هبوط أسعار النفط.
ويري البعض أن وجود النفط الإيراني يثيرقلق الكثيرين ويؤدي إلي خلق مزيد من التوتر والغليان في حين صرحت إيران بأن هذه التوترات في المنطقة سوف تتراجع.
وذكرت الكثير من المصادر الاقتصادية الهامة مثل FXCM, Plus500 و شركة العالمية iFOREXأن محسن غمسري المدير العام للشؤون الدولية في شركة النفط الوطنية الإيرانية قد صرح " أن إيران لا تنوي بالدخول في معركة في حرب أسعار النفط وأنها سوف تتعامل بحكمة وستكون أكثر ذكاء وقد صرح بأن إيران سوف تتدرج في ضخ إنتاجها من النفط ".
وقد سجل سعر النفط هبوطا جديدا في العقود الآجلة ، وقد حقق مزيج برنت والخام الأمريكي ثالث خسارة أسبوعية وقد هبط بنحو 20% عن أعلي مستوياتهما هذا العام ، وقد سجل الخام الأمريكي هبوطا في العقود الآجلة إلي 29.75 دولار للبرميل الأسبوع الماضي بعدما سجل أول إرتفاع كبير في عام 2016 في الجلسة السابقة.
وقد سجلت عقود الخام عند 29.61 دولار للبرميل وهذا أدني مستوي له منذ 12 عاما ، وقد هبط خام برنت في العقود الآجلة تسليم مارس 95 سنتا إلي 29.93 دولار للبرميل في وقت سابق ، وهبط الخام إلي أدني مستوي له منذ فبراير 2004 عند 29.73 دولار للبرميل.
شارك المقال

ليست هناك تعليقات

جميع الحقوق محفوظة لــ كاشات 2016 © تصميم كن مدون